Blogs DHNET.BE
DHNET.BE | Créer un Blog | Avertir le modérateur

افلام سكس - Page 4

  • نيك جماعي سكس عائلي متحرر مترجم قصة جديدة

    اولاد منايك في غرفة بها بلاي ستيشن ينيكو بعض نيك جماعي

    عائله منايك عندما كنت في الثامن عشر من عمري.كان يسكن بجانب بيتنا خالتي و تدعى ليلى كانت خالتي في. الثامنة و الثلايون من العمر اما بناتها فكانت ايناس في شباب شواذ وأفلام سكس قويه نيك شذوذ زبرين كبار نيكجماعى بنات هيجانه وبنت مع اتنين شباب هيجانين جنب حمام السباحه سكس جامد مص في الكس .أشرطة الفيديو الاباحية ذات صلة. سكس بين مراد وحياة. قبل 13 دقائق 07:09. سكس · بين · مراد · وحياة · ليلة دخلة وفك غشاء بكارة

    لبس دايما عباية سودا والنقاب اسود بيخلى درجة حرراتك تعدى ال 100 درجة بصراحة لان جسمها مفيهوش ولا غلطة وكانت دايما تيجى عندنا تاخد طلباتها وتتكلم معانا فى حدود الشغل فقط وانا بكل صراحة كنت بنتظر اللحظة اللى تيجى فيها واحب اشوفها واسمع صوتها جداوفى مرة وهى عندنا وبعد ما اخدت كل اللى طلبتة لقيتها بتقولى لو سمحت يا استاذ احمد انا عاوزة حضرتك فى موضوع كدة فقلتلها اتفضلى فقالتلى على انفراد لو سمحت قولتلها حاضر تحت امرك وروحنا فى جنب وانفردنا ومتوقعتش هى هتكلمنى فى اية ولقيتها بتقولى عاوزة اقولك على حاجة بس محرجة منك بس انا شايفة انك انسان كويس وهتفهمنى لانى مش لاقية حد يعرفنى اية اللى ممكن اعملة بجد لانى زعلانة من نفسى جدا قولتلها خير اتفضلى انا طبعا بحترم حضرتك جدا وانا تحت امرك لو اقدر اساعد فقالتلى انا هدخل فى الموضوع بدون مقدمات انا انسانة محافظة جدا ولكنى مطلقة من سنتين ودايما محافظة على صلواتى وقريبة جدا من ربنا بس ساعات الوحدة بتتعبنى واضعف واغلط وارجع تانى لربنا واستغفرة بس ببقى حاسة بالذنب وساعات مبقاش قادرة اصلى علشان ببقى محرجة اقف قدام ربنا بعد اللى عملتة فانا بصراحة استغربت جدا وبدأ يبان عليا علامات الذهول وبسرعة لقيتها بتقولى بس اوعى تفهمنى غلط انا عمرى ما عملت اللى ممكن يكون تفكيرك راح له الحكاية ان انا ساعات اتعب واكلم شباب ف الموبايل او افتح النت على مواقع اباحية وبعدين احس بالغلط اللى عملتة ارجع تانى ائنب نفسى واقفل تليفونى وساعات اغير الخط علشان مش حد من اللى كلمونى يتصل بيا تانى ودا فعلا بيتعبنى جدا ومش عارفة اعمل اية فانا قولتلها على فكرة انتى انسانة مؤدبة ومحترمة جدا وبتتعاملى معانا بقالك فترة ومشوفناش عليكى اى حاجة وحشة وعمرى ما كنت افكر انك تعملى حاجة غلط لا سمح ***** وبعدين عاوز اقولك حاجة مهمة احنا كلنا عندنا اخطاء وكتير بنضعف لكن المهم ان الواحد مننا لما يغلط يحافظ جامد جدا ان غلطة ميكبرش بحيث ميعرفش يصلحة واهم حاجة ان انتى دايما بتأنبى نفسك على الغلط وبترجعى بسرعة للطريق السليم ودا شىء كويس جدا واهم حاجة متخليش الغلط يبعدك ابدا عن الصح لان انتى دلوقتى فى حالة صراع بين الطريق دا والطريق التانى فحاولى دايما تخليكى متمسكة بالطريق السليم علشان الغلط ميكبرش وانا دايما تحت امرك لو محتاجة اى مساعدة وهذه رقم موبايلي واعتبرينى صديق ليكى وقت لما تحبى تتكلمى انا اكيد هسمعلك وهانصحك للصح طبعا وردت عليا وقالتلى انا بصراحة كنت مترددة كتير انى اتكلم معاك بس انا دلوقتى حسيت انى مرتاحة جدا وكلامنا دا مريحنى كتير واتكلمنا شوية وبعد كدة مشيت وبعد كام يوم جات عندنا تانى فى شغل وسألتها انتى عاملة اية وزى حالك وقالتلى الحمد **** انت انسان محترم جدا يا استاذ احمد ومش تعرف انت بجد غيرت فيا حاجات كتير قولتلها بجد انا انشغلت كتير بالموضوع بتاعك دا وبصراحة كنت قلقان عليكى جدا وفكرت كتير ان اتصل اطمئن عليكى بس خفت لتفهمينى غلط وانا حريص ان احنا نكون اصدقاء بجد (طبعا احنا نعرف تليفونات بعض للشغل من قبل كدة) فقالتلى ابدا يا استاذ احمد انت صديق فعلا وانا مش ممكن افهم حضرتك غلط انت انسان محترم وتقدر تتصل فى اى وقت مفيش مشكلة ومشيت واتكرر الموضوع كاذة مرة بعد كدة وكل مرة نفس الكلام وبدأنا فعلا نقرب من بعض ونتكلم فى حاجات تانية كتير ويقينا فعلا اكتر من اصدقاء وبينا دايما تليفونات . المهم ان انا خلال الفترة دى مش كنت بقدر ابطل تفكير فيها وبجد كنت هموت عليها وهى بجد مواصفاتها متكاملة بشكل رهيب على الاقل بالنسبة ليا صوتها دا كان بيخلينى وكأن مش قادر اسيطر على اى حتة فى جسمى وكان كل اللى شاغلنى انا ازاى اقدر اتكلم معاها فى الموضوع ده واصارحها برغبتى فيها وبجد حسيت ان انا تفكيرى بقى عاجز عن انه يوصل لطريقة اعرفها بيها انا نفسى فى اية لحد ما قررت انى افاتحها فى الموضوع واللى يحصل يحصل واكيد هى لو رفضت مش هتتكلم عن كدة مع حد فى الشغل وبالفعل كان الامر ولما كلمتها فى التليفون وسألتها عن اخبارها ولقيت نفسى بقولها انا عاوز اقولك حاجة بس مش تزعلى منى احنا اصدقاء قبل كل شىء وانا بقيت بحكيلك عن كل حاجة تخصنى قالتلى احكى انا مش ممكن ازعل منك انت الشخص الوحيد اللى بقدر افضفض معاه بدون خوف ولا حرص قولتلها بصراحة انتى من اول مرة دخلتى فيها عندنا الشركة وانتى صورتك مش بتفارقنى مع انى معرفش شكلك لحد النهاردة بس انا بجد مش بقدر ابطل تفكير فيكى ومن الاخر.................. وسكت وهى ساكتة مش بتتكلم وفجأه لقيتها بتقول من الاخر اية قول ومتخفش انا كنت مستنياك من زمان تقول كدة ولقيت كل الكلام راح منى مستنية اية هى عرفت انا عاوز اية والا تفكيرها راح لحتة تانية.المهم لميت نفسى بسرعة وقولتلها انا عاوز اشوفك بصى من الاخر انا نفسى اشوفك بدون النقاب وامسك ايديكى وسكت شوية علشان اشوف رد فعلها اية وبعد انتظار تقريبا لمدة دقيقة لقيتها بتقول تمسك ايدى بس وانا حسيت ساعتها ان كان فية حجر كبير على صدرى واتزاح ولقيت نفسى بقولها اللى انا نفسى فية لو قلتة بجد يفقد كل معانية واحاسيسة اللى نفسى فية مينفعش يتقال لازم تشوفية وتحسية بنفسك قالتلى يااااااااااااااااه للدرجة دى قولتلها لدرجة انتى مش ممكن تتخيليها وبعد كلام كتير اتفقنا ان اننا نتقابل عندها فى شقتها وحددنا الميعاد ووصفتلى اوصل ازاى ولما وصلت رنيت عليها وان تنزل تقابلنى ونطلع سوا وفى الميعاد اللى اتفقنا علية رنيت عليها وكانت الساعة 11 صباحا تقريبا ونزلت وقابلتها وبعدين طلعنا الشقة سوا وفتحت باب الشقة وقالتلى اتفضل ودخلنا وبدأت تفرجنى على الشقة وبعدين وصلنا أوضة النوم وفتحنا الباب ودخلنا ولقيتها واقفة بعد الباب بخطوة واحدة ومش بتتكلم وسكتنا شوية وبعدين قولتلها فية حمام هنا فى الاوضة صح ودة بابة اهو لو حابة تستخدمية اتفضلى خدى راحتك وكل دا وهى لابسة النقاب وراحت علطول للحمام وانا خرجت روحت المطبخ وكنت محضر كوبايتين عصير وجيبتهم فى ايدى من غير صينية ودخلت الاوضة وانا لسة رايح علشان احطهم على الكومدينو لقيت باب الحمام بيتفتح ولقيتها خارجة طبعا بدون النقاب وكانت اول مرة اشوفها فعلا ولابسة لانجرى لونة ازرق طويل مفتوح من الوسط بالطول وفتحة الصدر واسعة شوية يبان منها نصف الصدر تقريبا ولقيت نفسى بمنتهى التلقائية وبدون تفكير حاطط العصير على الكومدينو وروحت ناحيتها وكنت بقولها شوفى انا بقالى اد اية بفكر فيكى واتخيل شكلك وعمرى ما كنت متصور انك بالجمال دا وبعدين انتى حد قالك ان انا بموت فى اللانجريهات اللى لونها ازرق قالتلى حد مين انا بحب الازرق جدا وانا بجد مش بكذب لانها فعلا جميلة جدا شعرها اسود طويل ولونها قمحى فاتح وجسمها بجد ينفع يكون استندر لكل المقاسات وشها مدور وشفايفها من الحجم الوسط مش غليظة تقرفك ولا هى رفيعة جدا تزهقك وتحس ان كل حاجة فى وشها مرسومة بالمقاس وصدرها وسط بحيث تقدر تسيطر على البز الواحد بايد واحدة صوابعها مفرودة ة حلماتة بارزين شوية والرقبة مفرودة مش راسها لازقة فى جسمها ولقيت نفسى بمسك ايديها الاتنين بين ايديا وقربتهم من شفايفى وبدأت ابوسهم صباع صباع وبعدين رفعت ايديها على كتفى وايديا حوالين وسطها وصدرها فى صدرى وبدات اقرب شفايفى من شفايفها بشويش لحد ما بدات المس شفايفها وبكل حنية لقيت نفسى بداعبهم وابوسهم برومانسية شوية ابوسها من شفايفها الاتنين وشويفة ابوسهم واحدة واحدةوهى ايديها بتلعب حوالين كتفة وصوابعها بتخلخل فى شعرى وبدات ابوس كل مكان فى خدودها ووشها وبدات ايدى اليمين تروح على رقبتها وانا شفايفى بتقرب لودنها اليمين وبدات العب فية بلسانى واخدة بين شفايفى وامص فية وايديا اليمين تطلع على ودنها الشمال وانا بنزل بوس ولحس على رقبتها من الناحية اليمين وايديا الشمال على وسطها وبدأ الوضع يتعكس بشويش واايديا اليمين تبقى على وسطها والشمال تطلع لودنها اليمين وانا ابوس فى رقبتها والحس فيها من الناحية الشمال لحد ما وصلت لودنها الشمال ونفس الشىء عملتة من مصمصة ولحس وبدات ايديا الاتنين يروحو على شعرها وتخلخل فية وانا بروح بشفايفى تانى على شفايفها وبدات انزل بايدى شوية شوية على اكتافها وبشويش لقيت حمالات اللانجرى بتنزل وبدات انزل بالبوس على الرقبة بوس ولحس وكأنى فعلا مستطعمهم بجد حتى بقيت ابوس فى صدرها وايديا حوالين ظهرها وباطراف الشفايف بدأاسحب اللانجيرى ابوس فى بزازها من حوالين السنتيال وبدأت اسحب اللانجيرى بشويش لتحت ولقيت الكبسولة بتاع السنتيال تحت ايديا فكتها وسحبت السنتيال بايديا وانا لسة ببوس فى بزازها وبقوا الاتنين مكشوفين قدامى وبدات امسك بزها الشمال بايديا اليمين واعصر فية وفى نفس الوقت ببوس والحس فى بزها اليمين والعب فى الحلمة بلسانى وفرك الحلمة التانية بصوابعى ولقيت انفاسها بتتصاعد وبدات اسمع اهات مكتومة هى لوحدها توصلك لدرجة الغليان وفضلت اتناول ابزازها الاتنين يمين وشمال بالتبادل بين ايديا وشفايفى من مص ولحس وفرك وعصر وبدات امسك بزازها الاتنين باديديا وانزل بشفايفى مص ولحس على جسمها واللى باقى متعلق على جسمها من اللانجيرى بيتسحب واحدة واحدة وكانة عايش معانا فى جو الرومانسية ومستمتع ووصلت بشفايفى لحد صرتها ولقيت لسانى بيلحس فيها ويلعب فى فتحة السرةوانا ابوس والحس فى السرة وحواليها وايدى ما زالت على بزازها وبدات اطلع تانى لفوق وانا ببوس فى جسمها واطلع لحد ما رجعت ابوس وافرك واعصر فى بزازها ثم طلعت تانى على رقبتها وواحدة واحدة بدات الف حواليها بدون انقطاع للبوس واللحس والمص وبقيت انا وراها وايديا بيضموا بزازها ويفركوا فى الحلمات وانا ببوس فى رقبتها من الخلف وانفى بيتخلل جوة خصل شعره وبيستنشق العطر منهم وانا زوبرى بيزداد انتصابا داخل الشورت وملامس للفتحة بين طيازها ودا احساس بيغرينى فعلا وبدات انزل بايديا لتحت شوية عن بزازها وبحسس على كل شىء فى جسمها وبلعب فية لحد ما وصلت لسورتها وقربت اكتر لحد ما حسيت بخشونة خفيفة مكان حلاقة شعر كسها وبدات صوابعى تقرب من فوق الكيلوت بحنية وتستكشف المكان واذا بى احس بالكيلوت مبلول وانا ببوس فى رقبتها والحس فيهم فتبسمت بنفس عالى شوية وقولتلها هو انتى بقالك قد اية فى العلبة فتبسمت هى الاخرى ولفت رقبتها شوية علشان شفايفى تعانق شفايفها وهنا بدات الف تانى ونبقى وشنا لبعضنا وانا لسة ببوس وامص فى شفايفها وايدى بدات تروح لوسطها وبدات ادفعها للخلف بشويش لحد ما وصلنا لاول السرير وبدات انزل تانى بالبوس والمص على رقبتها والعب فى بزازها بايديا وابوس صدرها والعب بلسانى فى حلمات بزها ورفعت عينيا لفوق ولقيتها مغمضة عنيها وحسيت انها بقيت فى دنيا تانية من الاستمتاع والرغبة وطلعت لفوق وبوست شفايفها بقوة وبدأ لسانى ولسانها وكأنهما يتشاجران على من سينال من الثانى اكبر كمية من العسل ولقيتها شوية شوية جسمها بيتهاوى الى السرير حتى جسلت على اولة وانا واقف وما زالت شفايفنا وكأنهما ملتصقتان ثم هى بدورها تتراجع للخلف وتسحبنى اليها حتى استقر ظهرها الى السرير وانا فوقها وبدات شفانا تودع بعضها وتبحث شفاهى عن شىء اخر لتعانقة وبالتدريج الى الرقبة ثم الصدر ثم البزاز واحد تلو الاخر ثم بطنها وسرتها ثم الى الكيلوت المبلول وانا الحس فية بلسانى واستطعم عسل شهوتها وكأنة اشهى انواع العسل وبدات اجلس على ركبتى وايديا يمتدان الى الكيلوت وبدات اسحبة بحنيةومن ثم رفعت رجليها الى اعلى قليلا لاخرج الكيلوت ورجعت رجليها حيث كانت وفمت برفع رجليها الشمال لاعلى وانا اقبلهم والحس وامص فيهم من اطراف الاصابع حتى نهاية الفخد وتحولت بالمص والبوس الى نهاية الفخد الاخر ومددت يدى ارفع الرجل الاخرى ( اليمين) وفعلت ما فعلتة بالاولى ولكن بعكس الاتجاة ثم مددت يديا كل واحد الى الرجل المقابلة له ورفعت وجهى لاقبل بين فخذيها والحسهم بلسانى حتى بدأ لسانى يداعب شفرات كسها ثم سمعت انفاسها تتعالى وتتسارع حتى بدأ لسانى يداعب كسها ويتخلل بين شفراتة وكلما لمس بظرها تسمع منها اهات تزيد الجو حرارة وسخونة وبدات انفاسها تتسارع اكثر والتنهدات تتزايد ويعلو صوت الشهيق فاحسست بها وقد بدأت تنزل شهوتها من جديد فبدات اسرع من حركات لسانى على كسها حتى تصل لقمة نشوتها وبدأت تنزل عسلها على لسانى وانا مسح لسانى على جوانب كسها وبدا ارفع نفسى قليلا لاعلى متقدما بالبوس فى جميع اركان جسمها حت وصلت الى بزازها وقضيت وقتا الاعبهم واداعبهم بحنية شوية وبقوة شوية اخرى حتى رفعت نفسى الى وجهها واحسست انها تعيش اجمل لحظات حياتها وانها فى قمة الاستمتاع ةقبلت شفايفها بعنف وداعب لسانها ثم وقفت وهى ترمقنى بنظراتها الساحرة المعبرة عن ما نشعر بة كلانا من استمتاع ورغبة ثم بدأت اسحب الشورت من على جسمى وزوبرى فى حالة انتصاب لم اراة عليها منذ زمن بعيد وهى تنظر الية باطراف اعينها ويظهر على وجهها علامات الاعجاب بة والاشتياق الية ثم اقترب منها وهى مازالت ترقد بنصفها الاعلى على السرير وباقى جسمها متدلى الى الارض ثم مددت يديا ورفعت ارجلها الى الاعلى وبدات اعود كرة البوس والمص فى ارجلها من الاصابع الى الافخاذ ثم الى كسها شيئا ما حتى بدأت احس بنغمة انفاسها وتنهداتها بدأت تتعالى من جديد فتقدمت ورفعت ارجلها الاثنين الى كتيفيا ثم فتحتهم حتى يسلك زوبرى طريقة الى حيث يتمنى وحينما اقترب زوبرى من كسها بدأت امسكة بيدى اليمنة واحك راسة فى شفرات كسها من الخارج و وجدتها وقد بدأت عليها علامات الاستمتاع بذلك فاكثرت منه شيئا ما الى ان بدأت اضع راسة فى بداية كسها و وجتها وقد صمتت قليلا وكأنها تنتظر هذة اللحظة ثم بدات ادخلة شيئا فشيئا حتى اصبحت الرأس كلها بالداخل واحسست بها تأخذ نفسا عميقا فدفعتة مرة واحدة اليها وسمعتها تقول تتأوه بأه لم اسمع لها مثيلا ومن هنا بدأت احركة قليلا للامام وللخلف وانفاسها تتعالى وتتخافت مع حركاتة واندفعاتة وبدأت احركة يمينا ويسارا وكأنة يريد ان يلامس ويداعب كل مكان داخلها ويصل الى حيث ما لم يصل احد من قبل وبين الحين والاخر اسرع حركاتة ثم ابطئها قليلا لاقترب منها واقبلها وامص فى شفايفها ثم امد يديا لافرك واداعب بزازه واستمريت هكذا حتى احسست بها وقد بدأت انفاسها تتعالى من جديد وتتسارع تنهداتها فاحسست وكأنها قاربت على انزال شهوتها وكنت انا ايضا قد اقتربت شهوتى فبدأت اسرع من حركاتى شيئا ما حتى انزلنا شهوتنا فى نفس الوقت وارتميت على صدرها وزبى باخلها وشفايفى تلتصق بشفايفا وقد نال كلانا كل ما تمناه ثم رفعنا اجسامنا وارتمينا فى احضان بعضنا لا ننفصل ونعبر عن ما بداخلنا لبعض بافضل لغة تواصل بين العشاق الا وهى الصمتهذة كانت اول مرة نتقابل فيها انا وسارة وتكررت بعد ذلك اللقاءات كثيرا ولكن هذة المرة كانت لها ذكرى جميلة.

    سكس امهات مترجم
    زب كبير
    سكس مراهقات
    نيك طيز
    سكس عائلي مترجم

  • دخل زبه في طيزي الطرية سكس محارم ابن اختي

    مراهقه عربيه بتاخد زب في طيزها بشعر قصير تتناك جامد في طيزها قوي ومتعه جماعى بنات وشباب في شقه نيك جميل وقوي خول وعلق وابن متناكة شرموطة .
    فيديو نيك شرجي ساخن و شاب يدخل زبه في الطيز بكل قوة حتى اصبحت الفتحة امامه موسعة و بارزة حيث كان يضع الكريم اللذيذ جدا عى فتحة الشرج و يلحس و الفتاة .
    من حبه لللواط كان يركب زب ضخم و يتركه يدخل في طيزه الموسع بقوة و نياكه يملك زب اكبر حتى من زب الحمار و كان يجلس عليه و الزب الضخم يوسع الفتحة و يكبرها حتى .
    فيديو نيك طيز ساخن جدا بطله صاحب زب كبير ابيض ادخل بالقوة في فتحة الشرج والفتاة تتالم و تصرخ من الزب غير انها كانت مستمتعة بالنيك لانه محترف و يعرف .
    اسمي رنا فتاة في الرابعة و العشرين من عمري تخرجت من جامعة بنها ولما لم أجد عملا جلست في البيت أنتظر أما الزواج أو العمل. ولكن العريس لا يأتي ولا العمل ومللت الوحدة و رحت ارقب نظرات هاني خالي الذي يصغرني بنحو اربع أعوام لأجده أي خالي يسخن علي وذلك يبدو من نظراته فما كان مني إلا أن أمارس الإغراء عليه و أشجعه و نمارس نيك المؤخرة وذلك مستمر حتى اﻵن. ذات مرة زارنا في المنزل فخرجت ألقاه البيجامة الذي أبرز ضيق البنطلون حجم مؤخرتي وكبرها وبروزها. راحت أمشي إليه وأنا أتثنى أتدلع وأتمايل واحيان اثني جسمي قدام خالي وهو ينظرني بنظرات نارية و أنا أزيده . كنت أحي أنه خجول مني واحيان نظرته فيها شهوة كبيرة.

    سرت أمامه وهو خلفي وأحسست بيده تضرب مؤخرتي من وراء وضحكت وهو ارتبك وابتسم وقال أنه لم يكن يقصد فابتسمت وقلت: أكيد مش قاصد وأنت عينيك بتطلع عليها…شكلك ناوي على حاجة…ابتسم هاني خالي الصغير وقال:لا أبداً…ودي حاجة تيجي…رحت أتأخر وأحاول أن يكرر لمسي مرات ومرات حتى أسخنه. في يوم آخر كنت لوحدي في البيت وجاء خالي وفتحت له الباب وسال عن أمي و أخواتي فأخبرته أنهم في زيارة لعمي . كان على وشك الانصراف حين استبقيته و أدخلته وقلت له: هما هيجوا بدري أدخل استناهم وكمان ندردش مع بعض شوية…دخل وكنت أنا مرتدية بجامه ضيقة لاصقة فوق وراكي و مؤخرتي وصدري لزقة سودة وكمان كان حز كيلوتي واضح من تحت البنطلون! كانت نظراته ساخنة وراح خالي يسخن علي و أنا أمارس الإغراء عليه بحركاتي و نظراتي و ابتساماتي و أشجعه حتي نمارس نيك المؤخرة لأني كنت أسمع عنها وأريد أجربها مع شخص مأمون العواقب. كان يحدق في مؤخرتي الكبيرة ولما قام للحمام لمحت ذكره متصلب من تحت ملابسه وضحكت بصوت عالي وعلقت: لا يا هني…قلتلها بدلع: لا يا هني انا هقول لماما تجوزك و تخلص منك…ابتسم وفهم وزم شفتيه: يا ريت يا رنا…وتكون حلوة أمورة زيك….ضحكت بصوت عالي ورحت الحق به أغلس عليه لقيته يهددني: لو جيتي عندي هاغرقك بالمياه…أنا: براحتك…ضحك وقال: يعني مش هامك..طيب…أمسكني من يدي و جذبني وفتح عليا دش المياه فانطبعت ثيابي فوق لحمي وكأني عارية أمامه!! راح يبتسم: مش قلتلك…بس المكنة بقت كبيرة أوي…هههه…كان يقصد مؤخرتي…ضربته على ردفه فصفعني على طيزي فصرخت بدلع آآآآحووووووه

     

    سكس مراهقات مترجم
    سكس فموي مترجم
    سكس محارم جماعي
    سكس جماعي
    سكس مترجم
    سكس محارم
    سكس

  • افلام نيك محارم متعة النيك لاى فتاة من طيزها

    نعم … متعة النيك في الطيز. الإحساس الرائع عندما تدخل قضيبك في ذلك الغمد الناعم نعومة القطيفة و سماع زوجتك أو صديقتك تأن و تقول “نعم حبيبي … أيوه. نيكني في طيزي. أحس أن زبك كبير كتير في طيزي الصغير … أيوه حبيبي نيكني في الطيز … أكتر … أكتر … أقوى …” هذه الحياة و إلا فلا.

    ولكن قبل أن نصل إلى تلك اللحظة ربما وجب عليك المرور في بعض من المشاكل. ولكن هل ذلك يستحق كل ذلك العناء. بالطبع. هل أقدر أن أساعدك على تخطي الامواج الهائجة؟ نعم … يا عزيزي هذا ما أنا هنا لفعله بالضبط (إن حببت أن تسمع) !!

    لقد قرأت كل تلك القصص في مجلات البنتهاوس و مواقع مثل اللتروتيكا عن أولائك النسوة الذين يستمتعن بالنيك في الطيز … حتى من أول مرة. إنهن يستجدين رجالهن من أجله. يعشن من أجل نيك الطيز. يردن كل رجال الحي لينيكوهن في الطيز أو على الأقل كل قسم الخضروات في السوبر ماركت. أخبرني … أين يعشن هؤلاء النسوة و ماذا عن أرقام تلفوناتهن. من خبرتي النساء يخفن من جنس النيك في الطيز على الأقل في البداية. يخفن من الألم و يخفن من الوساخة من وصمة العار و من المحرم. و إذا كانت زوجتك أو صديقتك ضد فكرة النيك في الطيز بتاتاً كأن تقول “هذا يا حبيبي مخرج و ليس مدخل!!” فلربما تشعر بأنك خسرت السباق من البداية فتعتقد بأنك لن تجرب ذلك معها أبداً … و انا هنا لأخبرك بأنك مخطئ.

    أستطيع أن أخبرك بأن زوجتي كانت تحس نفس الإحساس و لنفس الأسباب و لكن أستطعنا أن نتخطى كل تلك العقبات. صحيح بأن ذلك أخذ بعض من الوقت. ولكن و هنا القضية بأنه كان بالإمكان ان يكون ذلك بمدة أقصر لو كنت أعرف ما سوف أخبرك به الآن.

    بدايتنا الشخصية كانت خاطئة – لقد تسرعنا كثيراً في عمل ذلك (المثل الخليجي يقول: طبينا بثيابنا) لا تزييت أو ملينات … لا إثارة … لا صفقة. لقد تألمت كثيراً و من ثم لم نمارس ذلك العمل مرة أخرى إلا بعد سنوات طويلة. يا لإضاعة كل ذلك الوقت. و لذلك لن أدعكم أن تسقطوا في نفس المطب.

    ولكني يجب أن أخبركم أولاً بأنها لوكانت ضد هذه الفكرة بكل صراحة، ربما لأسباب أخلاقية أو دينية أو إذا كان بها بعضاً من البواسير أو أي مشكلة صحية أخرى فلربما يكون أمامك كثير من الصعاب التي لا يمكن أن تتخطاها … لقد قلت “ربما”. ولكن لو كان المانع لأنها جربته مرة معك أو مع زوج سابق أو حتى صديق سابق و كان لها ذكريات أليمة في تلك التجربة فبإستطاعتك التغلب على تلك المشكلة باستخدام بعض المعلومات و التقنيات الفنية.

    أنا متأكد بأنك قد قرأت كثيراً من المواضيع و القصص عن نيك الطيز لو كان لديك بعضاً من الإهتمام في الموضوع مثلي تماماً ولذلك لن أسرد كل تلك المعلومات المملة ولكن هناك بعض الأشياء المهمة التي يجب ذكرها:

    لا تنقل قضيبك من طيزها (شرجها) إلى كسها (فرجها) فذلك يمكن ان يسبب إلتهابات بكتيرية و لربما لن تستمتع بنيك الطيز معها مرة أخرى. ولكن بالطبع تستطيع أن تنقله من كسها إلى طيزها وليس العكس.

    لا تبدأ بضربها كأنك تضرب تنكة من الصفيح أو قطعة من اللحم الني. فلربما تؤلمها أو تجرحها من الداخل. فقط أبدأ بادخال رأس قضيبك في طيزها و دع عضلات فتحة الشرج تتعود على ذلك … شوية شوية … و على أقل من مهلك.

    لا يوجد هناك (في الطيز) أي تزييت طبيعي فهو ليس كــــســـاً. فيجب عليك إحضار و إستخدام مرطبك الخاص بك. لقد سمعت و قرأت كثيراً من القصص عن رجال يستخدموا البصاق أو حتى ماء الكــــس لترطيب قضيبهم بهدف إدخاله في الطيز … حتى أنا كتبت بعضاً منها. ياللرجولة. ولكن “إلا إذا كنتم الأثنان ” تعملان في معمل زيت فتلك الطريقة لن تعمل جيداً. أنا أقترح “الأستروجلايد” و هو مشابه للــ كي واي (KY Jelly) و تستطيع أن تشتري أياً منهما من الصيدلية … بجانب الموانع الرجالية الكوندوم. أياً منهما يجعل من قضيبك زلق كسمكة الإنقليدس و سوف يجعل زبك ينزلق بسهولة و يسر. بالإضافة إلى ذلك فتلك المرطبات لا يوجد لها أيه رائحة و لن تذيب الموانع المطاطية (الكوندوم) كما يفعل الفازلين أو البيبي أويل و بإلإمكان غسله بالماء فقط. أستخدم أي نوع من الملينات و المرطبات الذي تذوب في الماء و ليس الذي يتكون من الزيوت.

    بعد أن تكلمنا عن المقدمات التدبيرية لنبدأ الحديث عن الأشياء الحلوة. أولاً … السؤال الكبير : ماهو الشيء الرائع و المثير في نيك الطيز؟ يوجد لدي النساء فتحة حلوة طرية و مرطبة ترطيباً طبيعياً … أليس ذلك كافياً؟ ولم تمر خلال كل تلك المتاعب و الإنزعاج؟ أليست فتحة واحدة … مثل الأخرى ؟

    و الجواب … نعم و لا. بالطبع الفتحة الأولى ممتازة جداً … لقد قضيت أوقاتاً سعيدة جداً هناك. و النساء عادة ما يصلن إلى رعشتهن الجنسية بسهولة من ممارسة الجنس في الكس (الجنس المهبلي). و تحتوي على ترطيب ذاتي و موقعها مناسب جداً … إلخ

    ولكن لنفترض بأنك كنت هناك و عملت ذلك ألف مرة. و لنفترض بأنك تريد إضافة بعض المنكهات و تسخين الجنس بعضاً من الشيء أو لتمشي على الجانب الوحشي ولو قليلاً أو أن تجرب شيئاً سيئاً ولو للتغيير. أن تقول لشريكتك “من هو الرئيس الآن؟ أتذكري من هو بابا؟” بدون أن تدخل السجن لفعل ذلك J … أقول لك بأن نيك الطيز ربما يكون هو الجواب.

    عندما فاتحت زوجتي في الموضوع أول مرة … رفضت. أعتقد بأن كلماتها لي كانت “لا تلمسني هناك و إلا ضرطت في وجهك.” مثير .. أليس كذلك؟ و تركت الموضوع لفترة – لنقل عشر سنوات. ولكن كما قلت سابقاً الوقت صار يمضي و حتى هي صارت ملولة من الروتين و الوتيرة المعروفة. بالإضافة إلى ذلك عندما تحين دورتها الشهرية هناك إسبوع من التوقف عن الجنس في الشهر … إسبوع أنا لست بحاجة له. ربما أكون أنانياً و ربما لا أكون و لكن هذا هو الواقع.

    قرأت لها الكثير عن نيك الطيز ولكن كان ذلك دائماً كمن يسمع “نصيحة دكتورك عن نيك الطيز” من منا يسمع كلام الدكتور ؟ لم تساعد القراءة و لم تدفعها و تحرضها لتغيير رأيها. ثم قرأت كتاباً يسمى ” دليل ترايستان تاورمينو المطلق في نيك الطيز للنساء” وهذه ترايستان كانت إمرأة خبيرة في هذا المجال. وهدف الكتاب هو تثقيف و البدأ في نيك الطيز الممتع.

    سكس , افلام نيك محارم , سكس مترجم , سكس محارم