Blogs DHNET.BE
DHNET.BE | Créer un Blog | Avertir le modérateur

كس حنان مرات سعيد جارنا اوسع من بق هايدي مراتي


كان طارق نائم بينما كان وليد يدرس على طاولة الدراسة وكانت الساعة التاسعة
مساءاً, وبعد الانتهاء من الدراسة التفت وليد للتأكد من ان طارق نائم فعلاً
ثم اخرج من الجارور مجلة سكس جابها من رفيقة بالصف وبلش يتفرج عليها ويقلب
بالصفحات
وكل ما قلب صفحة بيبرم لورا ليشوف اذا حدا عم بيشوفوا...وبعدين
اخذتة المشاهد المثيرة وصار غرقان بصور النياكة والمص فتهيج
وصار يفرك ايرة من فوق البنطلون. وبعدين فتح سحاب البنطلون وطلع ايرة
لبره وصار يلعب فية ويحلبه...وكلما تفرج ? الصور اكتر كلما تهيج اكتر ونفسة
يسرع اكتر ويحلب ايرة بسرعة اكتر...صار يتاوة من النشوة والهياجان ونزل بنطلونة
وصار يمص اصبعه, فتح الجارور وجاب علبة الفازلين وفرك يده ورجع يحلب ايره ..
وقلب الصفحة طلعت صورة واحد عم ينيك وحدة بطيزها.. عجبه المنظر حط شوي
فازلين ?
اصبعة وبلش يحطة بطيزه... صار يفوت ويضهر اصبعة من طيزه ويحلب ايره ومغمض
عيونه
من الهياجان...وما حس الا بنفس قوي حده.. فتح عيونة لاقى طارق واقف قدامة ?
راسة قريب من ايره وعم يطلع فيه كيف عم يحلبه, وقف فجأة وبدون كلام
وبتعجب !!!
فتح عيونه باستغراب !! وسأله "شو عم تعمل؟" فقال طارق بكل برودة - عم اتفرج
عليك انت وعم تلعب بزبرك...وعم تنيك حالك - كنت اظنك نايم... شو الي وعاك؟ -
كنت عم احلم حلم حلو... سمعت اهات ما عرفت اذا حلم ولا علم.. فتحت عيوني
لاقيتك, عرفت انو الحلم رح يتحقق - وشو كنت عم تحلم؟ - عم احلم انو عم مصلك
ايرك وبنفس الوقت كمش اير وليد وحطه بتمه وبلش يمص راسه, بدون مقدمات او
استأذان صار يلعبه بايره ويمصمص له اياه..وليد وافق ولا كلمة... صار طارق يلعب
بزبره الصغير الوافق تحت البيجاما ويلحس ويمصمص اير وليد. فقال وليد: هيئتك
شاطر بامص, وين تعلمت المص هيك؟ بالمدرسة!!... واسرع الى اير وليد كانه لايريد
ان يضيع الوقت صديقي راشد... كل يوم انا وراشد منمص ازبار بعضنا راشد؟؟ ايوه
راشد... وكيف بلشت ومتى؟ هلق انت وعم تحط زبرك بطيزي بخبرك.. شلح البيجاما
والكيلوت وطوبز على الارض وجسمه على حافة التخت..فتعجب وليد وهو عم يشلح
البنطلون وساله: وكمان بنتناك انت وراشد؟ لا هيدي اول مرة... اوقات هو بيحط
اصبعه بطيزي واوقات انا ببعصه بطيزه.. بس بدي انت تكون اول واحد يحط ايره
بطيزي.. لحظة لجيب الفازلين حط فازلين ? ايدو وفرك اصبعة وحط كمان على طيز طارق
وبلش يفوت اصبعة شوي شوي.. وسألة: وكيف بلشت قصتك انت وراشد من 3 شهور
تقريباً
جاب راشد معو ? المدرسة مجلة سكس ..اه ...كمان... وبالمجلة كان في صورة
واحد عم
يمص اير شب تاني ويلعب بيبيضاته...آه عم تنوجع شي..؟؟. لآ.. مبسوط حط اصبع تاني
قللي اذا عم تنوجع...كمَل.. وبعدين؟؟ - حط فازلين وفوت اصبعة التاني شوي شوي
وبعدين تهيجنا ووقف زبري وصرت افركة من فوق البنطلون.. وشوشني راشد تنفوت
عالحمام ونلعب بزبرنا..عجبتني الفكرة وفتنا عالحمام ..آه ...كمان بسرعة...وصرنا
نلعب بازبارنا نحن وعم نتفرج عالمجلة,, وبعدين اجا راشد وحط ايدو عأيري وصار
يلعبلي فية وقللي حتى العبله بأيره.. بكمللك القصة اذا بتحط ايرك هلق بطيزي ..
ما بقى فيَ ....!!! قام وليد وركع خلف طارق وحط فازلين على ايره وطيز طارق ..
وحط راس ايره على باب طيزه وبلش يفرك.. وبلش يفوت ايره شوي شوي.. قللي اذا
بتنوجع...كمل القصة؟؟ ركع راشد قدامي وصار يمص زبري ويلعب بزبره....أأأأي ...
أأأخ.. وقف وليد بدون حراك بعد ما كان راس ايره(الطنفوش) بطيز طارق موجوع؟؟؟ لآ
لآ.. ما تشيله ...خليك متل ما انت... وعدت حالي بأيرك كله بطيزي ومش رح غيَر ..
هلق بروق...فوت شوي زغيري...? مهل... صار وليد يدفش ايره شوي شوي حتى صار
نصه
بطيز طارق.. وهلق؟؟ بعدك موجوع؟؟؟؟ لا .. احسن... بلش فوت وضهر.. شوي..
شوي
وبلش وليد ينك بنعومة ويضهر ايره ويفوتة.. للنص وبعدين بلش يزيد ,,, وبسرعة
بدفشة وحدة فات كل ايرة بطيز طارق وبلش يجي ضهره... وصرخ طارق من الالم
والنشوة
معاَ.. يمكن الجيران سمعوا.. وسمع اننين وليد من الرعشة والهيجان هو وعم يجي
ضهره,, فسأله بالم... شو صار اجا ضهري بطيزك فنترت (بوَلت) يعني؟ لا المن..بكرا
لما بتبلغ بيصير يجي معك اي.. هيدا متل الحليب اللي بالمجلة؟ هيدا هو.. لما
بيتهيج كتير .. الشباب بيطلع من ايرهم حليب..اسمة المن.. يعني خلص ما بقى فيك
تنيكني كمان؟ اكيد.. لكن لما بيجي ضهري بيبلش ينام ايري.."بيتعب" ولما بيرتاح
بيقوم وبينيك مرة تانية وبيجي كمان....مش حاسس انو ايري صار طري؟؟ اكيد بس
ارجوك ما تشيلوا.. خلي شوي.. -وصار يشدَ ويرخي عضلات طيزه على اير وليد ..
مبسوط؟ اكيد... يا ريت بترجع تنيكني اكتر.. ما استهنيت.. شي انو فات وحسيت فيه
للاخر.. اجا ونام... لما سمع وليد الكلام.. قام معه ورجع ينيك طارق ..
اكتر..اكتر.. خلي بيضاتك يفوتوا... نيكني اكتر..آه.. شو مبسوط...يا ريت بضللك
تنيكني كل الليل.. صار بدون حذر وليد..ينيك طارق بكل قوته يفوت يضهر ايره بسرعة
وبقوه.. وطارق تحتة يأن من اللذة والوجع كلما دق بيضات وليد باردافه... وصار
وليد يلعب باير طارق وبعدين سحب ايره من طيز طارق وصرخ: اجا ضهري.. اجا
ضهري...آه... ونزل منيه على ظهر طارق..وارتمى فوقه... بعد قليل باس رقبة طارق
وقاموا عالحمام ليغسلوا,,, رجع طارق ? التخت عم يمشي فرشخة..طيزه عم
توجعه..وقال ضاحكا لوليد: اه منك ... الماما لما تشوفني ماشي هيك بتفكر شي ...
روح نام.. اللي بدو ينتاك ما بيقول هيك.. بدو يستحمل!! وضحك ثم اكمل بكرا لما

سكس عربي

سكس افريقي

سكس تركي

سكس اجنبي

بعبوص

موقع سكس

Les commentaires sont fermés.