Blogs DHNET.BE
DHNET.BE | Créer un Blog | Avertir le modérateur

دخل زبه في طيزي الطرية سكس محارم ابن اختي

مراهقه عربيه بتاخد زب في طيزها بشعر قصير تتناك جامد في طيزها قوي ومتعه جماعى بنات وشباب في شقه نيك جميل وقوي خول وعلق وابن متناكة شرموطة .
فيديو نيك شرجي ساخن و شاب يدخل زبه في الطيز بكل قوة حتى اصبحت الفتحة امامه موسعة و بارزة حيث كان يضع الكريم اللذيذ جدا عى فتحة الشرج و يلحس و الفتاة .
من حبه لللواط كان يركب زب ضخم و يتركه يدخل في طيزه الموسع بقوة و نياكه يملك زب اكبر حتى من زب الحمار و كان يجلس عليه و الزب الضخم يوسع الفتحة و يكبرها حتى .
فيديو نيك طيز ساخن جدا بطله صاحب زب كبير ابيض ادخل بالقوة في فتحة الشرج والفتاة تتالم و تصرخ من الزب غير انها كانت مستمتعة بالنيك لانه محترف و يعرف .
اسمي رنا فتاة في الرابعة و العشرين من عمري تخرجت من جامعة بنها ولما لم أجد عملا جلست في البيت أنتظر أما الزواج أو العمل. ولكن العريس لا يأتي ولا العمل ومللت الوحدة و رحت ارقب نظرات هاني خالي الذي يصغرني بنحو اربع أعوام لأجده أي خالي يسخن علي وذلك يبدو من نظراته فما كان مني إلا أن أمارس الإغراء عليه و أشجعه و نمارس نيك المؤخرة وذلك مستمر حتى اﻵن. ذات مرة زارنا في المنزل فخرجت ألقاه البيجامة الذي أبرز ضيق البنطلون حجم مؤخرتي وكبرها وبروزها. راحت أمشي إليه وأنا أتثنى أتدلع وأتمايل واحيان اثني جسمي قدام خالي وهو ينظرني بنظرات نارية و أنا أزيده . كنت أحي أنه خجول مني واحيان نظرته فيها شهوة كبيرة.

سرت أمامه وهو خلفي وأحسست بيده تضرب مؤخرتي من وراء وضحكت وهو ارتبك وابتسم وقال أنه لم يكن يقصد فابتسمت وقلت: أكيد مش قاصد وأنت عينيك بتطلع عليها…شكلك ناوي على حاجة…ابتسم هاني خالي الصغير وقال:لا أبداً…ودي حاجة تيجي…رحت أتأخر وأحاول أن يكرر لمسي مرات ومرات حتى أسخنه. في يوم آخر كنت لوحدي في البيت وجاء خالي وفتحت له الباب وسال عن أمي و أخواتي فأخبرته أنهم في زيارة لعمي . كان على وشك الانصراف حين استبقيته و أدخلته وقلت له: هما هيجوا بدري أدخل استناهم وكمان ندردش مع بعض شوية…دخل وكنت أنا مرتدية بجامه ضيقة لاصقة فوق وراكي و مؤخرتي وصدري لزقة سودة وكمان كان حز كيلوتي واضح من تحت البنطلون! كانت نظراته ساخنة وراح خالي يسخن علي و أنا أمارس الإغراء عليه بحركاتي و نظراتي و ابتساماتي و أشجعه حتي نمارس نيك المؤخرة لأني كنت أسمع عنها وأريد أجربها مع شخص مأمون العواقب. كان يحدق في مؤخرتي الكبيرة ولما قام للحمام لمحت ذكره متصلب من تحت ملابسه وضحكت بصوت عالي وعلقت: لا يا هني…قلتلها بدلع: لا يا هني انا هقول لماما تجوزك و تخلص منك…ابتسم وفهم وزم شفتيه: يا ريت يا رنا…وتكون حلوة أمورة زيك….ضحكت بصوت عالي ورحت الحق به أغلس عليه لقيته يهددني: لو جيتي عندي هاغرقك بالمياه…أنا: براحتك…ضحك وقال: يعني مش هامك..طيب…أمسكني من يدي و جذبني وفتح عليا دش المياه فانطبعت ثيابي فوق لحمي وكأني عارية أمامه!! راح يبتسم: مش قلتلك…بس المكنة بقت كبيرة أوي…هههه…كان يقصد مؤخرتي…ضربته على ردفه فصفعني على طيزي فصرخت بدلع آآآآحووووووه

 

سكس مراهقات مترجم
سكس فموي مترجم
سكس محارم جماعي
سكس جماعي
سكس مترجم
سكس محارم
سكس

Les commentaires sont fermés.